منتدى الدكتور نعيم الظاهر

منتدى ثقافي اجتماعي تعليمي صحي سياسي اقتصادي ...


    دراسات في الواقع العربي ... التنموي – الاقتصادي – الاجتماعي

    شاطر

    الدكتور نعيم الظاهر
    Admin

    المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 05/09/2009
    العمر : 67

    دراسات في الواقع العربي ... التنموي – الاقتصادي – الاجتماعي

    مُساهمة  الدكتور نعيم الظاهر في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 4:27 pm

    دراسات في الواقع العربي ... التنموي – الاقتصادي – الاجتماعي



    مقدمة


    يعتبر موضوع التنمية، من المواضيع الساخنة في العالم، باعتبار أن التنمية هي الوسيلة والغاية للإنسان، ولمواجهة التحديات المتنامية للجنس البشري، يلزمنا نموذج جديد للتنمية، يجعل الناس محور التنمية، ويعتبر النمو الاقتصادي وسيلتها، يحمي فرص حياة الأجيال الحاضرة والمقبلة ويحترم النظم الطبيعية التي تتوقف عليها.
    هذا النموذج للتنمية المستدامة يمكن جميع الأفراد من توسيع نطاق قدراتهم البشرية إلى أقصى حد ممكن، وتوظيف تلك القدرات أفضل توظيف لها في الميادين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية.

    والتنمية المستدامة تحمي خيارات الأجيال التي لم تولد بعد، ولا تستنزف قاعدة الموارد الطبيعية اللازمة لدعم التنمية في المستقبل ولا تذمر ثراء الطبيعية الذي يضيف الكثير لثراء الحياة البشرية.

    وتعالج التنمية المستدامة الإنصاف داخل الجيل الواحد والإنصاف فيما بين الأجيال الحاضرة والمقبلة، من توظيف قدراتها الممكنة أفضل توظيف، ومع ذلك فإنها لا تتجاهل التوزيع الفعلي للفرص الحالية، إذ سيكون من الغريب أن تنشغل انشغالا بالغا برفاة الأجيال القادمة بينما تتجاهل محنة الفقراء الموجودين اليوم ولذلك فقد يكون من الممكن القيام بعملية إعادة تشكيل كبيرة تقوم على إعادة التكامل والتوافق في العالم وفي الوطن العربي وللأنماط الإنتاجية والاستهلاكية شرطا مسبقا ضرورياً لأي استراتيجية صالحة لتحقيق التنمية البشرية المستدامة.


    فالمطلوب إذن قيام تنمية بشرية مستدامة ، تنمية موالية للناس، موالية لفرص العمل ، وموالية للطبيعة، فهي تعطي أعلى أولوية للحد من الفقر. وللعمالة المنتجة والتكامل الاجتماعي ولإعادة توليد البيئة. وهي تعمل على توازن بين الأعداد البشرية وبين ما لدى المجتمعات من قدرات متوائمة وما لدى الطبيعة من قدرات حاملة. وهي تعمل بالنمو الاقتصادي وتترجمه إلى تحسينات في حياة العرب بدون تدمير لرأس المال الطبيعي اللازم لحماية فرص الأجيال المقبلة. وهي تعترف بدور المرأة وفتح جميع المجالات أمامها والتنمية البشرية تمكن العرب من تصميم العمليات والأحداث التي تشكل حياتهم.





    المحتويات


    المقدمة

    الوحدة الأولى
    واقع الوطن العَرَبِي (الاقتصادي – الاجتماعي – الحضاري)


    أولا: الواقع الجغرافي الاقتصادي
    ثانيا: الثروات الطبيعية والمياه
    ثالثا: السكان
    رابعا: المناخ والبيئة
    خامسا: التجارة الدولية والتجارة العربية
    سادسا: الإنتاج في الوطن العربي
    سابعا: البنية التحتية
    ثامنا:التعليم في الوطن العربي
    تاسعا: المرأة
    عاشرا: الصورة الحضارية العامة للوطن العربي


    الوحدة الثانية
    تحليل الواقع العربي في الإطار الدولي


    أولا: القوة الاقتصادية العربية كجزء من القدرة الاقتصادية الدولية
    ثانيا: القدرة السياسية العربية
    ثالثا: القدرة العلمية التكنولوجية العربية
    رابعا: الطاقة (النفط والغاز)
    خامسا: التغيرات الاجتماعية العربية والنمو السكاني وعمليات التحضر السريع
    سادسا: الانفتاح العربي العربي والانتفاج العربي الدولي


    الوحدة الثالثة
    التطور الطبيعي للمجتمعات

    التطور الطبيعي للمجتمعات
    التطور المبرمج للمجتمعات
    مفاهيم التنمية المتكاملة
    التنمية الوطنية والتنمية القومية
    مفاهيم الأقاليم التنموية


    الوحدة الرابعة
    مقومات التكامل العربي

    أولا: الوطن العربي كأقليم واحد
    ثانيا: وحدة اللغة العربية
    ثالثا: وحدة الدين الإسلامي
    رابعا: الضرورات الاقتصادية والاجتماعية
    خامسا: الأمن السياسي والعسكري المشترك
    سادسا: الوطن العربي كأقليم متكامل في الطاقة والغذاء والتكنولوجي
    سابعا: التطلع العربي التاريخي نحو التحديات الأساسية


    الوحدة الخامسة
    التحديات الأساسية التي تواجه الوطن العربي

    أولا: التجزئة والمفاهيم القطرية
    ثانيا: الصراع العربي الإسرائيلي
    ثالثا: الصراعات الإقليمية والأطماع الدولية
    رابعا: ضعف المؤسسة العربية وغياب الديمقراطية
    خامسا: ضعف العمل العربي المشترك
    سادسا: تواضع المستوى العلمي والتكنولوجي وازدياد التبعية
    سابعا: تخلف الريف العربي وتضاءل إنتاجيته.



    الوحدة السادسة
    العلاقة بين العلم والتكنولوجيا والتقدم الحضاري


    أولا: العلم والتكنولوجيا والتقدم الحضاري
    ثانيا: مفهوم التقدم التكنولوجي وتطور الإنتاج
    ثالثا: دور العلم والتكنولوجيا في إحداث الطفرات الإنتاجية
    العلاقة بين العلم والتكنولوجيا والتنمية


    الوحدة السابعة
    المستقبل الحضاري العربي

    أولا: الوحدة العربية والثقافة القومية
    ثانيا: الثورة العملية والتكنولوجيا العربية
    ثالثا: التعاون العربي ومؤسسات العمل المشترك
    رابعا: المؤسسية في الاقتصاد والسياسة
    خامسا:استغلال الثروات الطبيعية
    سادسا: الخلخلة السكانية والخلخلة الثقافية
    سابعا: حركة رؤوس الأموال العربية
    ثامنا: التعددية والوسطية كمنهجية لمعلاجة التنمية العربية
    تاسعا: المشروع الحضاري العربي والدور الأردني فيه.
    عاشرا: قضايا عربية للمناقشة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:06 am